1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...

صاحب الوجه المتجهم

يوم آخر نقضيه معا

مع البراءة

مع الجنون

أخطنا رتوق  الشوارع و الأزقة مشيا, قفزا و جريا

كان  أشرف صاحب فكرة أن نمسك بعضنا بعضا

و كانت رنيم صاحبة فكرة أن نسير على شكل قطار

لكن في الآخر كان علي حملكما  بالتناوب بعد أن أخذ منكما التعب كل مأخذ

طاردنا القطط السائبة

قطفنا الأزهار  من قارعة الطريق

لاعبنا صنم الثعلب (لبيب)

هربنا من ظلالنا

ضحكنا و لعبنا و امتلأت قلوبنا فرحة و بهجة  رغم التعب و الإعياء

فرحة و بهجة لم ترق لأصحاب القلوب المريضة

لا أدري كيف يكون لصاحب الوجه المتجهم و اللسان السليط متجرا يبيع و يشترى فيه

لن أستغرب أن تكون تلك الذبابات الحائمة على سلعه الكاسدة هي مجمل حرفائه.  فتصرفاته تنفر منه كل ذي همة و كرامة

على كل حال نال مني على صلافته و قلة أدبه ما يستحقه  فهو لم يراع كبر سنه و لا صغر سننا

أكملنا يومنا على سطح المنزل متأملين الغيوم المارة و أسراب الطيور العابرة و لم ننزل إلا حين قاربت الشمس على المغيب معلنة نهاية حكاية جميلة من حكايات هذا الزمان

De Ali Bel Hadj Khalifa

اترك تعليقاً