رنيم دورا

بعد ضجيج مجفف شعر استمر لدهر

و من بين الضباب

 خرجت ابنتي متبخرة

و الفرحة تملؤ كيانها

فاليوم صارت دورا،

أمنية من أمنيات ابنتي تحققت

اترك تعليقاً