احملني | احملني، شطرنج

لم تكن عملية إقناعه بالذهاب إلى نادي الشطرنج بالعملية الهينة.

فلم تفلح تهديداتي له بعدم مشاركته ألعابه، من العدول عن رأيه.

سألعب الشطرنج مع الجيران، رد علي غير مبال

كما لم تفلح توسلاتي وتذكيري له بأني قد دفعت مرسوم الاشتراك بالنادي مسبقا

ليرد علي،

ومن طلب منك ذلك، هل طلبت منك أنا ذلك؟

في آخر المطاف وبعد مداولات ومشاورات، وافق على الذهاب شرط أن أمده بقطعة نقدية بيضاء من الحجم الكبير.

حملت على ظهري حقيبتي وخرجنا، ليسألني، لما تحمل الحقيبة.

لم أرد أن أجيبه بأنني أنوي الذهاب إلى المقهى، فستذهب كل اتفاقاتنا أدراج الرياح

وسيصر على الذهاب معي، ليحتسي فنجانا من الشاي

فأجبته، لقد نصحني الطبيب بأن أحمل الأثقال لكي يشفى ظهري

فنظر إلي بعينيه الواسعتين البريئتين، رافعا يداه إلي، قائلا

احملني على ظهرك إذا، وسأشفيك بكل تأكيد.

Structured Data, Review
Title: احملني
Reviewed by Ali BHK
Rating: 5.0
Summary:
Description:

اترك تعليقاً